جمعية حماية المستهلك تُعقد ورشة عمل لتقييم تجربتها مع ضباط الاتصال بالقطاعات الحكومية

في إطار استراتيجية جمعية حماية المستهلك نحو فتح آفاق أوسع وأشمل في التعاون والشراكة مع الجهات ذات العلاقة بقضايا حماية المستهلك وحقوقه، فتُنظم الجمعية ورشة عمل بعنوان “تقييم تجربة جمعية حماية المستهلك مع ضباط الاتصال بالقطاعات الحكومية” وذلك بمدينة الرياض بمقر الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس يوم الثلاثاء القادم بمشيئة الله.

وتأتي هذه الورشة لمناقشة سبل تطوير برنامج ضباط الاتصال بين الجمعية والقطاعات الحكومية والهيئات وآلية تجاوز التحديات والصعوبات، مما يسهل عملية إيصال شكاوى واستفسارات المستهلك. حيث يشارك في هذه الورشة ضباط الاتصال من تلك القطاعات والذي يبلغ عددهم (24) ضابطاً.

كما ستناقش الورشة الأدوار المقترحة لضباط الاتصال في البلاغات وقضايا الرأي العام التي تصلهم من الجمعية، وكذلك مناقشة الوضع القائم لطريقة معالجة الشكاوى وآليات سرعة الانجاز، إضافة إلى استعراض المؤشرات الإحصائية المتعلقة بالشكاوى التي تستلمها الجمعية وتحيلها إلى ضباط الاتصال ونسبة معالجة تلك الشكاوى. إضافةً إلى مناقشة الاليات المقترحة لتطوير آلية التواصل معهم.

وقال الأمين العام لجمعية حماية المستهلك، الدكتور عبد الرحمن بن يحيى القحطاني إن هذه الورشة تأتي لتطوير برنامج ضباط الاتصال، والذي كان له دور كبير في تسهيل التواصل مع العديد من تلك القطاعات، ونتطلع للخروج بتوصيات عملية لمزيد من الشراكة والتعاون مع القطاعات الحكومية والهيئات.

وأضاف الأمين العام بإن هذه الورشة تأتي انطلاقاً من اختصاصات الجمعية، التي تنص على تلقي شكاوى المستهلك ورفعها للجهات المختصة، ومتابعتها وكذلك مساندة جهود الجهات الحكومية المعنية بحماية المستهلك، وإبلاغ تلك الجهات بكل ما يمس حقوق المستهلك ومصالحه.

يجدر الإشارة إلى أن هذه الورشة ستٌعقد برعاية رئيس المجلس التنفيذي للجمعية المهندس عبدالله بن علي النعيم وبحضور ممثلين عن الوزارات والهيئات ذات العلاقة.