جمعية حماية المستهلك تطلق برنامج “قيِّمها”، والبداية من أجهزة التكييف

في خطوة تهدف إلى إشراك المستهلك وتعزيز دوره في برامج الجمعية فقد أطلقت جمعية حماية المستهلك برنامج ” قيِّمها ” لتقييم الأجهزة، ويهدف البرنامج لمعرفة أراء المستهلكين تجاه الأجهزة التي قاموا بشرائها من السوق السعودي للوصول إلى تقييم لتلك الأجهزة بحسب تجربة المستهلكين من خلال إستمارة إلكترونية، حيث ستقوم الجمعية بعد ذلك بفرز النتائج وفقاً للتقييم الأعلى ومن ثم نشرها علماً بأن نتائج هذه الدراسة تمثل أحد المعايير التي يمكن للمستهلك الاستناد إليها عند شراء المنتج أو الخدمة ويستهدف البرنامج في نسخته التجريبية تقييم المستهلكين لأجهزة التكييف.

وأشار أمين عام الجمعية د. عبد الرحمن بن يحيى القحطاني بأن برنامج ” قيِّمها ” يعد من الخطوات النوعية التي تسهم في تعزيز دور المستهلك وإظهار صوته ورأيه بكل وضوح فيما يتعلق بمصالحه ومتطلباته، ويصب في نفس الوقت في أهداف واختصاصات الجمعية مباشرة داعياً عموم المستهلكين للمشاركة بآرائهم في ذلك.

وأضاف د. القحطاني بأن برنامج ” قيِّمها ” سيبدأ بتقييم أجهزة التكييف بجميع أنواعها الشباك ومكيف الهواء “الأسبليت” والصحراوي، وفق معايير محددة، تم اختيارها وفقاً للتجارب الدولية في ذلك.

وتستهدف الدراسة تقييم المستهلكين لخدمة الدعم الفني والصيانة لدى وكلاء لأجهزة التكييف، وخدمة العملاء، ومعالجة الشكاوى، ومستوى الجودة مقابل التكلفة.

وسيتم جمع المعلومات من المستهلكين عبر استبيان الكتروني تم إعداده وفقاً لذلك وأهابت الجمعية عموم المستهلكين للمشاركة في الاستبيان عبر الرابط: https://www.smartsurvey.co.uk/s/CPAACS0

وتتطلع الجمعية من عموم المستهلكين وكافة المهتمين والمختصين إلى الإسهام في نشر الاستبيان من أجل الوصول لأكبر شريحة من المجتمع.

وأضاف د.القحطاني بأنه وحرصاً من الجمعية على التوازن والعدالة والوصول لعينة تمثل المستهلكين؛ فقد قامت بترجمة الاستبيان للغة الإنجليزية لمشاركة غير المتحدثين بالعربية بهذه الدارسة.

كما توقع د.القحطاني بأن يستفيد من هذا التقييم المستهلكون وصانعوا السياسات والباحثون، بما في ذلك الشركات والمؤسسات على حدٍ سواء.