تعيين الدكتورة سمر القحطاني أميناً عاماً لجمعية حماية المستهلك

أصدر المجلس التنفيذي لجمعية حماية المستهلك قراراً بتعيين الدكتورة/ سمر بنت عبد الله القحطاني أميناً عاماً للجمعية، خلفاً للدكتور/ عبد الرحمن بن يحيى القحطاني

وأتى هذا القرار بعد اطلاع المجلس في اجتماعه الأخير على سير العمل في الجمعية ومتابعته لما تمَّ إنجازه، واطلاعه على رغبة الدكتور/ عبد الرحمن بن يحيى القحطاني بالاكتفاء بالمدة التي كُلِّف بها للعمل في الجمعية، وبحث ترشيح أمينٍ عامٍ للجمعية، والاستفادة من خبرات أعضاء المجلس في ذلك.

عليه، وبناءً على صلاحيات المجلس التنفيذي؛ فقد أصدر رئيس المجلس المهندس/ عبد الله بن علي النعيم، قراراً بتعيين الدكتورة/ سمر بنت عبد الله القحطاني أميناً عاماً للجمعية، وبعد موافقة أعضاء المجلس بالإجماع على ترشيحها للعمل على وظيفة الأمين العام للجمعية.

وقدَّم المجلس شكره للدكتور/ عبد الرحمن بن يحيى القحطاني على ما بذله خلال الفترة الماضية في دعم مسيرة الجمعية نحو تحقيق رسالتها وأهدافها، متمنيناً له دوام التوفيق في مسيرته العملية والعامة.

وأشارت د. سمر بأنها ستعمل على تعزيز دور الجمعية في خدمة المجتمع، عبر برامج وأنشطة فاعلة، من خلال تمكين المستهلك وبناء قدراته، والرفع للجهات المعنية بما يلبي احتياجات المستهلك، والعمل على بذل المزيد من الجهود في سبيل تحقيق رعاية مصالح المستهلك وحماية حقوقه، شاكرةً ثقة المجلس التنفيذي للجمعية، ومُثنيةً على الدور الذي قام به د. عبد الرحمن في المرحلة الماضية.

وكما نصَّت أهداف واختصاصات الجمعية في تنظيمها الصادر بقرار مجلس الوزراء؛ في تلقي شكاوى المستهلك ورفعها إلى الجهات المختصة، ومتابعتها، ومساندة جهود الجهات الحكومية المعنية بحماية المستهلك، وإعداد الدراسات والبحوث، وعقد المؤتمرات والندوات والدورات، وتوعية المستهلك بطرق ترشيد الاستهلاك وتقديم المعلومات والاستشارات الضرورية له، واقتراح الأنظمة ذات الصلة بحماية المستهلك وتطويرها، وتمثيل المستهلك في اللجان والهيئات المحلية والدولية ذات العلاقة.

الجدير بالذكر أن د. سمر القحطاني بدأت مسيرتها العملية في القطاع المصرفي والمالي، بعد تخرجها من جامعة الملك سعود في عام 1999م، وحصولها بعد ذلك على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ساوثهامبتون في بريطانيا، كما حصلت على الدكتوراة من نفس الجامعة، لتعود بعدها للعمل في مجال الاستشارات، وقد تدرَّجت في عددٍ من الوظائف المالية والإدارية، كما حصلت على عددٍ من الشهادات المهنية والدورات التدريبية.